كلمة نَسْتَعِينُ | الفاتحة {5}

أنت الزائر رقم : ------
ترتيب الكلمة في القرآن: 
17
الكلمة القرآنية مع التشكيل: 
نَسْتَعِينُ
تفسير الكلمة : 
نَطْلُبُ العَونَ
التفسير الإشتقاقي: 
العون: المعاونة والمظاهرة، يقال: فلان عوني، أي: معيني، وقد أعنته. قال تعالى: {فأعينوني بقوة} [الكهف/95]، {وأعانه عليه قوم آخرون} [الفرقان /4]. التعاون: التظاهر. قال تعالى: {وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان} [المائدة/2]. والاستعانة: طلب العون. قال: {استعينوا بالصبر والصلاة} [البقرة/45]، والعوان: المتوسط بين السنين، وجعل كناية عن المسنة من النساء اعتبارا بنحو قول الشاعر: - 336 - فإن أتوك فقالوا: إنها نصف * فإن أمثل نصفيها الذي ذهبا (البيت في اللسان (نصف) دون نسبة؛ والمخصص 1/41؛ وعيون الأخبار 10/423) قال: {عوان بين ذلك} [البقرة/68]، واستعير للحرب التي قد تكررت وقدمت. وقيل العوانة للنخلة القديمة، والعانة: قطيع من حمر الوحش، وجمع على عانات وعون، وعانة الرجل: شعره النابت على فرجه، وتصغيره: عوينه.
الآية التي فيها الكلمة: 
إِيَّاكَ نَعْبُدُ وإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ {5}
تفسير الآية التي فيها الكلمة: 
إنا نخصك وحدك بالعبادة، ونستعين بك وحدك في جميع أمورنا، فالأمر كله بيدك، لا يملك منه أحد مثقال ذرة. وفي هذه الآية دليل على أن العبد لا يجوز له أن يصرف شيئًا من أنواع العبادة كالدعاء والاستغاثة والذبح والطواف إلا لله وحده، وفيها شفاء القلوب من داء التعلق بغير اله، ومن أمراض الرياء والعجب، والكبرياء.
اسم السورة: 
رقم الآية: 
5